برنامج الترجمة الألمانية

الوسائل التي يتبعها المرشد الأكاديمي لمتابعة مستوي تقدم الطلاب في البرنامج:

يقوم نظام الإرشاد الطلابي باستخدام الآليات التالية:

– يتم إعداد جدول بأسماء أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة الراغبين في الاشتراك في خدمة الإرشاد الطلابي.

– يحدد البرنامج لكل 20 طالب تقريبا عند الالتحاق بالدراسة مشرفا أكاديميا من أعضاء هيئة التدريس أو معاونيهم، يمكن أن يستمر معهم حتى نهاية الدراسة.

– تقوم إدارة شؤون الطلاب بإعطاء الطالب البيانات الخاصة بالمرشد الطلابي مثل أوقات تواجده في الكلية ووسيلة الاتصال به.

– تقوم إدارة شئون الطلاب بإبلاغ المرشد الطلابي بأسماء الطلبة المسجلين لديه وكيفية الاتصال بهم.

– وتكون مهمة المرشد الأكاديمي توجيه الطالب دراسيا ومساعدته على اختيار المقررات وتحديد عدد الساعات التي يسجل فيها وفقا لظروفه وقدراته واستعداداته، ووفقاً للقواعد التي تحكم ذلك.

– يتابع المرشد الطلابي نشاط الطالب ومدى تقدمه الدراسي وقدرته على التغلب عل المشاكل التي قد تواجهه.

– يساعد الطالب على حل المشكلات التي تعترضه أثناء الدراسة ويقوم هذا المرشد بتخصيص بطاقة لكل طالب يسجل فيها كافة البيانات اللازمة والنتائج التي حصل عليها كما يقوم بمراجعة المقررات التي يسجل فيها الطالب في كل فصل دراسي حتى تخرجه من الكلية.

– يقوم المرشد الطلابي بعد ذلك بعمل اجتماعات دورية جماعية وفردية مع الطلاب ليحدد آليات التعامل معهم ومساعدتهم.

– يقوم المرشد الطلابي برفع شكاوي الطلاب إلى رئيس القسم لاتخاذ الإجراء المناسب.

– يشرف وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب على تنفيذ قواعد وإجراءات وإعداد القوائم لكل المحتويات الدراسية، والجداول الدراسية، وتوزيع الطلاب على المرشدين الأكاديميين، وتجهيز بطاقات القرارات للطلاب وهي عبارة عن البطاقات المنفردة لكل مقرر بالإضافة إلى البطاقة الإجمالية لكل طالب على أن يتم تسجيل البيانات في سجلات خاصة معتمدة.

وقد تم اعتماد السادة الأتية أسمائهم بالإرشاد الأكاديمي للفرقة الأولى والثانية والثالثة والرابعة ببرنامج الترجمة الألمانية للعام الجامعي 2019- 2020 في مجلس الإدارة رقم (66) وهي كالآتي:

م الاسم الفرقة
1 د. ياسر عاطف عبـدالله  المستوى الرابع
2 د. احمد عبدالله شحاته المستوى الثالـث
3 د. وليد أحمد عبد الستار المستوى الثالـث
4 أ. محمد عبدالله المستـــوى الأول

وقد تم عقد لقاءات بين المرشدين وطلاب الفرق وذلك لتلبية احتياجاتهم والتعرف على المشكلات الدراسية التي تواجههم، وقدم المرشدين نموذجاً جيداً لمساندة الطلاب، ومنهم ما المشكلة التي كان يعاني منها الفرقة الثانية والثالثة من ضيق الغرفة الدراسية، فقام المرشدين برفع الأمر إلى الإدارة العليا التي قامت بحل المشكلة وتوفير مكاناً أفضل وتوفير الأدوات الدراسية.